الأخبار

قيادة وزارة الكهرباء والطاقة تعقد اجتماعا لبحث عراقيل تشغيل محطة لودر الجديدة

عقد اجتماع صباح اليوم في مبنى وزارة الكهرباء والطاقة بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة الوكيل المساعد لقطاع الكهرباء الأستاذ عبد الحكيم فاضل ضم مدراء مديريات المنطقة الوسطى ممثلة بمدير عام مديرية لودر الأخ عوض علي عوض ومدير عام مديرية مودية الأخ عبد الناصر العزي ونائب مدير عام مديرية الوضيع الأخ عرفات هدران كما حضر اللقاء الأخ الوكيل المساعد لقطاع المشاريع ومدير عام كهرباء لودر ونائبه والمختصين في الوزارة والمؤسسة حيث تطرق الاجتماع لمناقشة محطة كهرباء لودر 15 ميجا والمشاكل التي أدت إلى توقف بعض المولدات.

واستمع الوكيل فاضل إلى شرح مفصل من أعضاء اللجنة الفنية التي كلفت بالنزول إلى لودر.

وقالت اللجنة بأن المولدات اشتغلت لمدة شهرين بشكل طبيعي وبسبب حادث الاعتداء التخريبي رمي سلسلة على خطوط النقل 33 ك.ف توقفت المحطة عن العمل وبدأت تظهر المشاكل تمثلت في صعوبة عمل المزامنة وفي عدم عمل الحمايات وفي التاريض حاليا هناك 4 مولدات عاملة فقط و3 مولدات جاهزة للعمل وسيتم إدخالها خلال اسبوع و5 مولدات بحاجة إلى قطع غيار حيث وفرت الشركة بعض القطع غيار بشكل عاجل من عتق.

وقد التزم المقاول بتوفير قطع غيار واصلاح المولدات وهناك بطئ في استجابة الشركة لما يطلب منها حيث تم توقيف مستحقات الشركة فيما يتعلق بمشروع احور على ضوء هذه المشاكل وسيتم احتساب الضمان من جديد عند بدء تشغيل المولدات.

وتحدث مدراء عموم المديريات الثلاث عن المشاكل والضغوط التي يواجهونها من الاهالي بسبب توقف المحطة لمدة 3 اشهر مطالبين الوزارة سرعة معالجة المشكلة والتصرف مع الشركة والمقاول.

ووجه الوكيل فاضل المختصين في لودر بضرورة عمل حمايات للشبكة وإمكانية الاستعانة بخبراء من منطقة عدن مع ضرورة التأكد من مطابقة المواصفات.

وتم تكليف مدير عام وحدة المشروع بتوجيه خطاب دعوة للشركة بشكل عاجل بالحضور للاجتماع مع قيادة الوزارة ومناقشة سبل حل الإشكالات القائمة وانجاز الاصلاحات.

وأكد المجتمعون بأن على السلطة المحلية الإسهام في التحصيل وزيادة الإيرادات والتأكيد على ضرورة أن يكون مندوب الشركة في المحطة مختص وضرورة تصفيات المديونية السابقة بالإضافة إلى ضرورة رفع تقرير فني من اللجنة الفنية وتقرير من الشركة يوضح مبرارتها.

زر الذهاب إلى الأعلى