الأخبار

وزير الكهرباء يناقش مع محافظ الحديدة أوضاع الكهرباء في الحديدة والمشاريع المطلوب تنفيذها

استقبل وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات، بمكتبه اليوم، محافظ محافظة الحديدة الدكتور الحسن طاهر.

وخلال الاجتماع ، الذي حضره وكيلا الوزارة الأستاذ عبدالحكيم فاضل والمهندس خليل عبدالملك والأستاذ محمد الخضر عشال ومدير عام مكتب الوزير الأستاذ محمد الحميضة، أستمع الوزير إلى شرح متكامل عن طبيعة وواقع خدمة الكهرباء بالمحافظة وسبل النهوض بها والجهود التي تبذلها السلطة المحلية بشأن تقديم الخدمات للمواطنين في المديريات المحررة في الظروف الحالية وحجم الدمار الذي طال البنية التحتية للكهرباء والمنشأت والمحطات والمنظومة في المحافظة بسبب عبث المليشيات الحوثية.

واستعرض المحافظ واقع المنشأت والمولدات والشبكة وطبيعة الاحتياج والمتطلبات اللازمة للإستفادة من الإمكانيات المتوفرة وحاجة المحطات الحالية للوقود وللمزيد من المشاريع لإستيعابها ضمن خطط الوزارة.

وأكد الوزير كلشات على ما تبذله الحكومة من جهود كبيرة في سبيل تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة وتحسين مستوى الخدمات وما يحظى به قطاع الكهرباء من إهتمام من قبل القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ، مشيرا إلى حجم الأعباء التي تتحملها الحكومة للنهوض بواقع خدمة الكهرباء والتكاليف الباهضة في توفير الوقود للمحطات.

ولفت الوزير إلى أن أولوية الحكومة خلال الفترة القادمة تتجه في الإعتماد على المحطات العاملة بالغاز نتيجة لترشيد الإنفاق كونه الخيار الأقل تكلفة والأكثر كفاءة، وأن القادم سيكون أفضل بتكاتف سلطات الدولة والمجتمع نحو الإعمار والبناء والتنمية والنهوض بواقع خدمة الكهرباء.

وأكد كلشات بإن وزارة الكهرباء تولي محافظة الحديدة اهتمام كبير أسوة ببقية المحافظات المحررة وستعمل على إستيعاب متطلباتها من مشاريع الطاقة ضمن المشاريع الإستثمارية للوزارة سواءً من خلال الدعم الحكومي الممكن أو من خلال الشركاء الدوليين والمانحين.

وجرى في اللقاء مناقشة الجملة من القضايا والموصوعات ذات الصلة المتعلقة بكهرباء الحديدة وقدم الأستاذ مساوى شوعي أحمد حجري مدير عام كهرباء الحديدة شرح موجز لطبيعة المهام التي تضطلع بها الإدارة الحديدة في المحافظات المحررة وواقع الاحتياج والمتطلبات الملحة ، معربا عن تطلعاته بإن تحظى الحديدة بالمزيد من اهتمام الحكومة.

زر الذهاب إلى الأعلى