الأخبار

التوقيع على إنشاء أول مشروع لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في عدن

شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم الأربعاء، توقيع إتفاقية تعاون مشترك بين وزارة الكهرباء والطاقة في اليمن، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” لتزويد العاصمة المؤقتة عدن بمحطة طاقة شمسية بقدرة إجمالية 120 ميجا.

ووقع الاتفاقية من جانب اليمن وزير الكهرباء المهندس مانع بن يمين، والسلطة المحلية في العاصمة المؤقتة عدن ممثلة بوزير الدولة محافظ العاصمة أحمد حامد لملس، ومن الجانب الإماراتي المهندس فواز المحرمي المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في الشركة بالإنابة عن محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”.

وتنص الاتفاقية على إنشاء محطة طاقة الشمسية بقدرة 120 ميجاوات في الساعة، كما تشمل الاتفاقية إنشاء خطوط النقل ومحطات تحويلية لنقل وتوزيع الطاقة التي ستولدها المحطة، بالإضافة إلى عدد من البنود الخاصة بالشروط والالتزامات بين الطرفين.

ويعتبر المشروع أول وأكبر مشروع استراتيجي لتوليد الكهرباء عبر الطاقة النظيفة والمتجددة في اليمن، والتي ستعمل على تقليل كُلفة توليد الكهرباء في ساعات النهار، وكذا الاحتياج للوقود الخاص بمحطات التوليد، كما سيسهم في الحفاظ على البيئة عبر التقليل من الانبعاثات الكربونية.

وأكد المهندس بن يمين عقب توقيع الاتفاقية بأن أعمال المسوحات الخاصة بالمحطة قد بدأت فعليا منذ شهر، منوها بأن ثمة جهوداً دؤوبة تُبذل لإنجاز المشروع في أقرب وقت ممكن.

من جانبه أكد لملس على الأهمية الاستراتيجية للمشروع، مشيدا بالدعم اللامحدود الذي يقدمه الأشقاء في دولة الإمارات لإعادة تأهيل البنية التحتية في العاصمة المؤقتة عدن

زر الذهاب إلى الأعلى