الطاقة المتجددة

إدارة الطاقة الشمسية

  • تسعى إدارة الطاقة الشمسية لعمل البحوث والدراسات و ورش العمل و جلب المشاريع التي ستساهم في الاستفادة من طاقة نظيفة قادمة من الاشعاع الشمسي دون تكاليف إضافية تقدر بالملايين سنوياً , فوطننا لم يعد يحتمل تكاليف و ديون إضافية لعمل مشاريع طاقة تعتمد على الوقود الاحفوري و المكلف جدا .
  • انضمت اليمن للعديد من الجهات ذات العلاقة بالطاقة الجديدة و المتجددة و منها :
  • الوكالة الدولية للطاقة المتجددة IRENA
  • المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة RCREEE

حيث أنها ساهمت في إعداد الاستراتيجيات ذات العلاقة مع العديد من الدول المشاركة  .

  • كمفهوم تبسيطي فالطاقة الشمسية هي الإشعاع الحراريّ الناتج من الشمس، ويمكن الاستفادة منها في التفاعلات الكيميائيّة، أو توليد الكهرباء، وتتجاوز الكميّة الإجماليّة للطاقة الشمسيّة على كوكب الأرض متطلّبات الطاقة الحاليّة والمتوقّعة مستقبلاً للبشر في العالم؛ لكن يجب تسخيرها بشكل مناسب لتلبية احتياجات البشر من الطاقة، ومن المتوقّع أن يتمّ استخدامها بشكل متزايد في القرن الحالي بسبب خصائصها غير الملوّثة للبيئة، ولأنّها متجدّدة ولا تنفذ .

تعدّ الطاقة الشمسية من أهمّ مصادر الطاقة الطبيعيّة المتجددة التي لا تنتهي، أي غير القابلة للنفاد، والتي توجد إلى جانب كلٍّ من طاقة الرياح، والطاقة الكهرومائية وطاقة أمواج البحار، والكتلة الحيوية، حيث تتمثّل هذه الطاقة في انبعاث الأشعة الضوئية والحرارة من أشعة الشمس، وقد سخّر الإنسان هذه النعمة الإلهية لخدمته منذ القدم حتّى وقتنا الحاضر .

للطاقة الشمسية فوائد عديدة، ومنها:

  • تعد من أهم المصادر الطبيعيّة المستدامة، حيث يمكن استغلالها كأحد البدائل الطبيعيّة لتوليد الطاقة الكهربائية.
  • تستخدم كوقودٍ للسيارات، حيث ابتكر الإنسان السيارات التي تعمل وتسير على الشمس، بدلاً من استهلاك المشتقات النفطية، حيث يزيد ذلك تكلفة التنقل بين المناطق، مما يؤدي إلى تخفيف التلوث البيئي والدخان الناتج عن هذه المحروقات.
  • تعد أنظمة التبريد والتسخين من أهمّ الطرق التي يمكن من خلالها استغلال هذه الطاقة، حيث توفر الماء الساخن طيلة الوقت، وذلك عن طريق وضع الألواح أو الأحواض الشمسية فوق أسطح المباني والمنازل في الأيام المُشمسة.
  • تعدّ متوفرة بنسبةٍ عاليةٍ ولفتراتٍ طويلة، وتقلّل كمية الخطوط الموصولة بين المباني وانتشار الأعمدة في الطرقات.
  • تمنع حدوث التلوث الناتج عن استخدام المولدات الصناعية للطاقة.
  • تقي من التلوث الضوضائي، حيث لا ينتج عنها أي أصواتٍ مزعجة، كما أنها لا تسبب أضراراً بيئيةً أخرى.
  • لا تحتاج إلى جهودٍ متواصلة في أعمال الصيانة والتركيب، حيث إنّ أنظمتها متينةٌ غير قابلةٍ للتلف السريع.
  • تستخدم لتعقيم المياه وجعله صالحاً للشرب والاستهلاك البشري والزراعي.

 

 

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى